ماهو شاتكريت

الخرسانة المرشوشة أو المقذوفة (Shotcrete) تطلق على عمليات رش الخرسانة الجافة أو الرطبة عن طريق تيار هواء مضغوط بسرعة كبيرة على الأسطح المطلوب رشّها ونتيجة لارتفاع الضغط والسرعة، يتم رص الخرسانة بشكل ديناميكي حتى تصبح الطبقة كثيفة تستطيع المحافظة على شكلها وحمل أوزان إضافية.

يتم استعمال الخرسانة المقذوفة كنظام حماية مؤقت وفي بعض الحالات يكون كغلاف دائم.

أنواع الخرسانة المقذوفة

بشكل عام يمكن تقسيم الخرسانة المقذوفة إلى نوعين من حيث طريقة الخلط:

  • الخرسانة المفذوفة الرطبة (Wet Mix Shotcrete)
  • الخرسانة المقذوفة الجافة (Dry Mix Shotcrete)

فيديو عن الخرسانة المرشوشة

الخرسانة المقذوفة (الخرسانة المرشوشة)

الخرسانة المرشوشة أو غانيت (Gunite) لم يكن اختراعاً جديداً وأول تجربة لرش المواد الجاف في منشأة كانت في بنسلفانيا في عام 1907 ميلادي وقد قام بذلك محنّط أمريكي يدعى كارل ايثان أكيلي.

اليوم أصبح استخدام الخرسانة المرشوشة أمراً متعارف عليه ويلقى رواجاً كبيراً. حيث أن الاعتقاد السائد أن توسع وتطوير التقنيات في المستقبل سيكون مرتبطاً بطريقة رش المخلوط الرطب.

ومن هذه التطورات، ظهور جيل جديد من الإضافات الخرسانية، محسنات الخرسانة، ميكروسيليكات، الألياف الفولاذية والبوليبروبين للخرسانة المقذوفة.

تاريخ الخرسانة المقذوفة

في الماضي استفيد من الخرسانة المقذوفة الجافة بكثرة بسبب زهد قيمتها وأن تجهيزاتها كانت سهلة التأمين وكان من الممكن نقل المواد الجافة لمسافات طويلة (إحدى الميزات المهمة في الاستخدامات الحديدية).

لكن طريقة الخلط الرطبة أفضل لأسباب هامة ومنها قلة نسبة الخرسانة المتساقطة عن السطح بعد رشها، لا حاجة لكادر تنفيذي ماهر وتحتاج القليل من الأدوات في محل التنفيذ للمناجم تحت الأرضية.

جودة الخرسانة المقذوفة

ترتبط جودتها بعوامل عدة ومنها العامل الذي يحمل الآلة، مراقبة المياه المخلوطة، سرعة الرش وتقنية الرش، في كل الأحوال فإن مهارة العامل وتدريبه سيكون له تأثير كبيرة على جودة الخرسانة المقذوفة.

فوائد استخدام المواد المضافة للخرسانة المقذوفة

  1. تؤدي إلى الحد من تساقط المواد
  2. تسهّل عملية تنفيذ الأسقف القوسية والمنحنية.
  3. تزيد من قابلية التصاق الخرسانة
  4. إضافات الخرسانة المقذوفة تؤدي الى غلق السطوح بالكامل وسد التشققات بسرعة.
  5. تقليل سماكة البطانة الخارجية ولاحاجة لوضع القالب في الأنفاق ذات التصاميم التي ستستخدم فيها الخرسانة المقذوفة مع المواد المضافة ولاتحتاج فيها الخرسانة المرشوشة (المقذوفة) إلى تبطين ثانوي.

اختيار نوع الخرسانة المرشوشة

يوجد عوامل متعددة تعيّن نوع الخرسانة المقذوفة، ولكن كل من هذه الأنواع لديه صفات تميّزه عن الآخر ولذلك فتبعاً للظروف يمكن استبدال هذين النوعين ببعضهما.

من العوامل المؤثرة في اختيار نوع الخرسانة المرشوشة:

  • العامل الاقتصادي
  • سهولة الحصول على المواد والأجهزة
  • مكان التنفيذ
  • المهارة وإمكانيات العامل المنفّذ

يتم اليوم اختيار الطريقة بناءاً على مقدار المواد المرتجعة، مقدار الهدر والخواص المرتبطة بالمقاومة والثبات في وجه ضربات الهواء تلقى أهمية كبيرة.

الخرسانة المقذوفة المخلوطة (WMS)

في هذه الطريقة، تدخل الخرسانة الجاهزة إلى مضخة الهاون وبعد انتقالها عبر المواسير، يتم رشّها على السطح المطلوب.

يتم استخدام المخلوط الرطب في الأماكن التي تتطلّب مقاومة ضغط عالية.

يمكن تنفيذ جدار من الخرسانة بسماكة 50 سنتيمتر وسقف بسماكة 20 سنتيمتر خلال مرحلة واحدة باستخدام هذه الطريقة.

يتم تقليل تكاليف معدات التشكيل والقوى العاملة ووقت التشغيل بشكل كبير.

فوائد الخرسانة المرشوشة الرطبة (WMS) هي كالتّالي

في الحالة الطبيعية لا تحتاج إلى قالب ولذا سنوفر مصاريف القالب ومعدات القوى العاملة والوقت الذي سنبذله في ذلك سينخفض بشكل ملحوظ. عدم استخدام القالب سيسمح للعامل برؤية سطح العمل بالكامل وملء الفراغات بين الأسياخ الفولادية بشكل كامل.

  1. إمكانية تنفيذ الهياكل الخرسانية بأشكال منحنية، دائرية، غير منتظمة ( مثل المسبح والخزان).
  2. إمكانية تثبيت الصخور والجبال وذلك بتغطيتها بشبكة من الفولاد ومن ثم رش الخرسانة عليها.
  3. طلاء قواعد الجسور وتبطين الأنفاق.
  4. رفع سماكة الأنابيب الخرسانية في الأماكن المعرضة للتآكل والحرائق.
  5. مقاومة مكانيكية أعلى بالمقارنة مع الخرسانة المرشوشة الجافة.
  6. تلاحم أفضل بين الخرسانة وقضبان التسليح.
  7. خفض النفاذية والتختيم بشكل مناسب.

أحد أكبر استخدامات ال WMS والتي لا تحتاج إلى خبرة كبيرة هي تنفيذ المسابح والخزانات. في هذه الحالة وبسب ضغط الهواء الكبير، يتم التختيم بشكل جيد ويصبح النفاذ في أقل درجاته.

من الاستخدامات الأخرى للWMS صيانة السدود. يمكن تنفيذ الهدارات باستخدام الخرسانة المقذوفة، وأنفاق التحويل المبطنة، وتغطية جسم السد (للتعزيز الهيكلي) وتثبيت الجدران الاستنادية والجبال حول السد.

الخرسانة المرشوشة الجافة (DMS)

في هذه الطريقة تتم إضافة المياه اللازمة للخرسانة في المرحلة الأخيرة مع خروج المواد من الفوهة. تستخدم هذه الطريقة في أعمال الصيانة والسماكات التي تتجاوز ال10 سنتميتر.

لأننا لا نستخدم في هذه الطريقة المواد الحجرية ذات المقاييس الكبيرة، لذا لن تكون المقاومة المكانيكية للخرسانة الناتجة مرتفعة.

مساوئ الخرسانة المخلوطة الجافة:

  1. بسبب عدم وصول المياه لجميع الذرات فمن الممكن أن تبقى بعض الأقسام جافة.
  2. انتشار الكثير من الغبار الناتج عن تجمع الحبيبات الإسمنتية في المشروع.
  3. بسبب عم التصاق الملاط ببعضه (نتيجة عدم وصول الماء بالشكل الكافي) يؤدي هذا إلى هدر القسم الأعظم منه.